ما هي الألعاب التي تزيد احترام الطفل لذاته؟

26/07/16 00:00
عدد الزيارات 1867
  • إن احترام "الذات" يساعد الطفل على الشعور بالفخر، حيث أن تجربة أشياء جديدة تكشف وتنمّي قدراته، ويتأثر احترام الذات لدى الطفل بوالديه، ومعلميه، ومدربيه، وأشقائه وأصدقائه.

    ومن الممكن للأبوين مساعدة الطفل على زيادة احترامه لذاته من خلال إشراكه في مزيد من الأنشطة والألعاب التي تحسّن ثقته بنفسه. إليك مجموعة الألعاب التي تعزّز احترام الطفل لذاته، وهي:

    •    لعبة المجاملة: تفيد التقارير المتعلقة بالتربية الصحية للطفل أن مديح الأبوين للصغير وتشجيعه الدائم يعزّز احترامه لذاته. تعتمد هذه اللعبة على المديح، ويشارك فيها جميع أفراد الأسرة. يُكلّف كل فرد بكتابة ثلاث ثلاث صفات أو عبارات مدح لنفسه على ثلاث أوراق منفصلة، حيث توضع كل الأوراق في سلة واحدة، ويتم خلطها، ثم تُسحب ورقة ورقة، وتُقرأ عبارة المدح المكتوبة عليها بصوت عالٍ، ويكون على أفراد الأسرة تخمين من الذي كتبها. تساعد هذه اللعبة على التعرّف على الجوانب الإيجابية في كل شخصية من أعضاء الأسرة، وتشجّع الطفل على امتداح نفسه.

    •    الوصفة: واللعبة الثانية لزيادة احترام الطفل لذاته يمكن أن يشرف عليها المعلم في المدرسة، أو أحد الأبوين في البيت. يشارك في هذه اللعب طفلان على الأقل. يُطلب من كل طفل كتابة وصفة معينة لزيادة احترام الذات والثقة بالنفس من وجهة نظره. عليه أن يكتب 3 أو 4 عناصر يعتقد أنها تزيد احترام الذات، وعليه أيضاً أن يختار واحدة من هذه العناصر لتكون الأهم وتأتي على رأس القائمة.


اشتركي معنا

اشتركي معنا للحصول على اخر النصائح و المعلومات