كيف تؤثّر الكريمات على بشرة الرضع؟

04/09/16 00:00
عدد الزيارات 1680
  • أظهرت دراسة حديثة أشرفت عليها "الجمعية الألمانية للأمراض الجلدية والحساسية"، أن معالجة بشرة الرضع بالكريمات بصفة منتظمة تحد من خطر الإصابة بالتهاب الجلد العصبي، ولا سيما بالنسبة لأبناء المرضى المصابين بهذا المرض الجلدي، وفقاً لما نشرته وكالة الأنباء الألمانية.

    وأشارت الجمعية إلى أن استعمال الكريمات يساعد حاجز البشرة لدى الرضع، والذي لم يكتمل نموه بعد، على التمتع بالثبات والاستقرار، مشيرة إلى أن تحسين محتوى الدهون والرطوبة بالبشرة يحول دون فقدان البشرة للماء بشكل مفرط، مما يوفر حماية جيدة للبشرة ضد توغل مسببات الحساسية.

    ومن المهم أن تبدأ العناية ببشرة الرضيع خلال الأسابيع الأولى من عمره، والمواظبة عليها يوميا، حتى إذا لم تبدو بشرته جافة. ولهذا الغرض، تعد الكريمات ومستحضرات اللوشن المخصصة للأطفال أفضل من الزيت الخام؛ فعلى الرغم من أنه يمد البشرة بالدهون، إلا أنه لا يمدها بالرطوبة، ومن المهم أيضاً أن تكون الكريمات خالية من المواد العطرية والصبغات اللونية والمواد الحافظة والبارافين.


المقالة التالية

اشتركي معنا

اشتركي معنا للحصول على اخر النصائح و المعلومات