هل الحبوب عند حديثي الولادة تدعو للقلق؟

19/09/16 00:00
عدد الزيارات 1708
  • قدّمت الجمعية الألمانية للعناية بالبشرة و"علاج الحساسية"، الطمأنينة للأهالي، في بحثها الجديد، حيث أكّدت أن الحبوب والبثور والبقع الحمراء لدى حديثي الولادة لا تدعو للقلق، وأنها غالباً ما تزول من تلقاء نفسها.

    وأوضحت الجمعية أن هذه الظواهر الجلدية ترجع إلى عمليات نمو وتحول جسم الطفل، لذا فهي نادراً ما تستلزم العلاج، غير أن هذا لا يمنع عرض الطفل على الطبيب كإجراء احترازي، وفقاً لما نشرته وكالة الأنباء الألمانية.

    ومن الجدير بالذكر، أنه بعد الولادة بفترة قصيرة غالباً ما يحدث طفح جلدي على بشرة الأطفال بسبب استجابة من جهاز المناعة، والذي يظهر في صورة بقع حمراء غير منتظمة. كما يعاني بعض الرضع من الحبوب والبثور بفعل زيادة إفرازات الغدد الدهنية. وحذرت الجمعية الوالدين من الضغط على هذه الحبوب والبثور لتفريغها، مشيرة إلى إمكانية العلاج الحبوب الشديدة لدى طبيب الأطفال. وغالباً ما تزول الحبوب من تلقاء نفسها بعد مرور شهرين إلى ثلاثة أشهر.


المقالة التالية

اشتركي معنا

اشتركي معنا للحصول على اخر النصائح و المعلومات