كيف تتعاملين مع مشكلة الخجل عند طفلك؟

28/08/16 00:00
عدد الزيارات 1182
  • كشفت دراسة تربوية حديثة أن "الخجل" لدى الأطفال يعتبر من أبرز العوارض النفسية التي تسبب قلقاً شديداً للوالدين، حيث يكون الطفل نشيطاً ولبقاً بحضور أفراد الأسرة، لكنه يميل إلى الانزواء خجلاً بمجرد دخول شخص غريب إلى المنزل أو حينما يذهب إلى المدرسة ويختلط بالزملاء مما يثير مخاوف الوالدين من أن يؤثر خجل الطفل على شخصيته.

    وقد يتحول إلى شاب منطوٍ يعجز عن مواجهة الآخرين في المستقبل، وهي ظاهرة مرضية تصيب نحو 36% من الأطفال في مرحلة المراهقة والبلوغ. وفي المقال الحالي، تقدّم التربوية شيماء الجمال عن بعض المقترحات والحلول للتعامل مع هذه المشكلة لدى الأطفال، وهي:

    •    التعرف على الأسباب وعلاجها، مثلاً: إذا كان سبب خجل الطفل هو اضطراب باللغة فعلى الوالدين أن يسارعا في علاج هذه المشكلة لدى الطفل.

    •    تشجيع الطفل على الثقة بنفسه وتعريفه بالنواحي التي يمتاز فيها عن غيره.

    •    عدم مقارنته بالأطفال الآخرين ممن هم أفضل منه.

    •    توفير قدر كافٍ من الرعاية والعطف والمحبة.

    •    الابتعاد عن نقد الطفل باستمرار وخاصة بين أقرانه أو إخوته.

    •    عدم دفع الطفل للقيام بأعمال تفوق قدراته ومهاراته.

    •    العمل على تدريبه لتكوين الصداقات وتعليمه فن المهارات الاجتماعية.

    •    الثناء على إنجازاته حتى لو كانت قليلة.

    •    أن يشجع الطفل على الحوار من قبل الوالدين، كما يجب أن يشجع على الحوار مع الآخرين.

    •    تدريبه على الاسترخاء لتقليل الحساسية من الخجل.

    •    أخذه في نزهة إلى أحد المنتزهات وإشراكه في اللعب والتفاعل مع الآخرين.


اشتركي معنا

اشتركي معنا للحصول على اخر النصائح و المعلومات