كيف تعاملين مع مشاكل المفاصل خلال الحمل؟

28/08/16 00:00
عدد الزيارات 1504
  • إن المعاناة التي تمرّ بها الحامل بسبب "التغيرات الهرمونية" تعتبر الجانب المظلم من مرحلة الحمل، حيث تؤثر بعضها على الجهاز العصبي والحركي والمفاصل نفسها.

    وقال الدكتور جمال حمد إبراهيم، استشاري أمراض المفاصل والروماتيزم، وعضو الكلية البريطانية لطب الباطنية من مستشفى سليمان الحبيب الطبي، إن آلام أسفل الظهر تصيب 50 إلى 70% من النساء الحوامل، وهي شائعة الحدوث عند النساء اللاتي يعانين أصلاً من مشاكل بالظهر فيحدث ارتخاء في أربطة الظهر الناتجة من تأثير هرمون الريلاكسين على الأربطة. أما طرق العلاج:

    •    ارتداء الحذاء المريح وتجنب الأحذية العالية، والنوم علي فراش مريح.
    •    تجنب الانحناء من الوسط والتقاط الأشياء من الأرض، والنزول بثني الركبتين
    •    النوم على الجنب مع وضع وسادة أو اثنتين بين الرجلين.
    •    المواظبة على تمارين الظهر المنتظمة، والتي تشمل تمارين الاستطالة والتقوية.
    •    استعمال مسكن البنادول عند الحاجة. ومراجعة طبيب المفاصل والروماتيزم.

    وتصيب تقلصات عضلات الرجلين 30 % من النساء الحوامل من الشهر الرابع إلى نهاية مرحلة الحمل، وتؤثر عادة على عضلات الرجلين خصوصاً في فترة الليل، ويكون العلاج بإجراء تمارين الاستطالة لعضلات الرجلين قبل النوم، بالإضافة إلى شرب السوائل بكميات كافية. والحفاظ على معدل طبيعي للكالسيوم في الدم، ومن الشائع استعمال حبوب الماغنسيوم، ولكن لا توجد دراسات علمية تؤكد ذلك.

    أما الضغط على العصب الرسغي، فإنه يحدث عند 1 إلى 20 % من النساء الحوامل، في الغالب ينتج من انحباس السوائل داخل الجسم خاصة في الشهر الرابع إلى نهاية الحمل، وتخف الأعراض في الأسابيع الأربعة الأولى بعد الولادة.

    ويكون علاج هذا الأمر بارتداء داعم للرسغ أثناء الليل مع وضع اليد على وسادة عالية، حقن النفق الرسغي بالكورتيزون قد يساعد في بعض الحالات، تجنب التدخل الجراحي؛ لأن الأعراض تنخفض بعد الولادة.

    وعادة ما يحدث التهاب أوتار عضلات الإبهام في فترة ما بعد الولادة؛ نتيجة لتكرار حركة الرسغ الجانبية التي تنتج عن حمل وطريقة إرضاع الطفل. ويكون العلاج بإراحة الإبهام من الاستعمال الدائم، بالإضافة إلى حقن الوتر الملتهب بالكورتيزون، ومخدر موضعي يساعدان في معظم الحالات. واستعمال مضادات الالتهاب والمسكنات قد تساعد على إسكان الألم، واستشارة أخصائي العلاج الطبيعي وطبيب أمراض المفاصل والروماتيزم.

    ونادراً ما يحدث هشاشة العظام المؤقتة أثناء فترة الحمل، والتي تؤثر غالباً في مفصل الورك، ولكن قد يحدث أيضاً حول المفاصل الأخرى، ويكون عادة في فترة ثلاثة الأشهر الأخيرة من الحمل. ويحدث ألم في منطقة الحضن بدون وجود إصابات تذكر، ويكون هذا الألم حاداً أو تدريجياً.

    ويكون العلاج بالتشخيص السريري بأشعة اكس، اللجوء لصورة الرنين المغناطيسي التي تساعد بشكل كبير في التشخيص الدقيق، الراحة للتقليل من الألم، ومنع حدوث كسر في منطقة الهشاشة، استعمال مسكنات الألم مثل البنادول، واستشارة أخصائي المفاصل والروماتيزم.


المقالة التالية

اشتركي معنا

اشتركي معنا للحصول على اخر النصائح و المعلومات