الأسبوع السادس والثلاثين من الحمل - الأسبوع 36

30/01/14 04:25
عدد الزيارات 1713
  • في الأسبوع الحالي من الحمل، لا يزال حجم طفلك يزيد، حيث أن طوله يصل إلى 47 سنتمتر ووزنه إلى 3 كيلو غرامات، كما أنه برم رأسه في هذه الفترة نحو الأسفل محضّراً نفسه إلى الولادة. واختفت مادّة اللخن الجنيني البيضاء التي كانت تحمي بشرة طفلك طوال فترة الحمل من السائل الأمنيوسي.

    والجدير بالكر، أن طفلك في هذه المرحلة يلتهم السائل الأمنيوسي ومواد أخرى مثل الصفراء وخلايا الظهارية والرغام والماء، ويكوّن هذا الخليط مادّة الميكونيوم وهي برازه الأوّل. إنّها ماّدة لزجة، من دون رائحة ولونها يميل إلى الأسود، وستخرج مادة الميكونيوم في الأيام الأولى بعد الولادة. إنّ مرور مادّة الميكونيوم إلى السائل الأمنيوسي خطر على الطفل بما أنّه يمكنه أن يلتهمها. كما أنه يجد صعوبة في التحرك لأن المكان أصبح ضيقاً وقد يبدأ بحركة انسيابية ليضع رأسه أسفل الحوض استعداد للولادة.

    وبالنسبة للأم الحامل؛ فإنك ستعانين من آلام حرقة المعدة وصعوبة في النوم، ومن الناحية الأخرى ومع اتخاذ الطفل لوضعه النهائي نحو الأسفل لن تعود لك مشكلة في التنفس ولكن في المقابل ستزداد مشكلة كثرة التبول إذا هبط  الطفل كثيرا ـ وهو أمر محتمل ـ  ستشعرين بضغط  قوي أسفل البطن، وهذه علامة جيدة بأنه لن تتأخر الولادة، وسيكون أخصائي التوليد قد أطلعك بالفعل حول علامات الولادة، إذا شعرت بواحدة من العلامات عليك أن تخطريه على الفور.

    ومن الضروري أن تتجنبي الرحلات والحرص بشكل عام على الحذر، لأنه من الممكن في أية لحظة أن تلدي. تفاهمي مع شريك حياتك على الطريقة التي ستنتقلين بواسطتها إلى المستشفى إذا لزم الأمر، وإذا لم يكن باستطاعته أن يرافقك من سيتولى القيام بذلك؟ اقرئي مراحل الولادة حتى تعترفي ماذا ينتظرك وواصلي المحافظة على هدوئك وحماسك. أنت تقتربين من الأمومة!

    كما ينصح الأطبّاء بتناول الأسماك مثل السلمون والسردين مرتين أسبوعياً للمساعدة على نمو دماغ جنينك ونمو الجهاز العصبي المركزي. وتناول طبق مهروس من الحبوب أو على شكل عصيدة وأضيفي الزبيب أو فاكهة مجففة في وقت من أوقات النهار هو طبق مغذي ويلبي احتياجاتك خلال النهار.


اشتركي معنا

اشتركي معنا للحصول على اخر النصائح و المعلومات