الأسبوع الثاني من الحمل - الأسبوع 2

30/01/14 22:48
عدد الزيارات 1235
  • في هذه الفترة، تشير الدراسات إلى أنه مازالتِ غير حامل بعد، لكن مع نهايته يبدأ تلقيح "تخصيب" البويضة بالحيوان المنوي Fertilization، وفي هذا الأسبوع تكون الدورة الشهرية الأخيرة قد انتهت. ويبدأ الآن الرحم في بناء طبقة جديدة من البطانة الرحمية كي تكون مستعدة لاستقبال وتغذية الجنين. كما يبدأ الجسم "الغدة النخامية" في إفراز هرمون FSH الذي يعمل على حث البويضة كي تنضج.

    وعملية غرس الجنين في الرحم يعطي إشارة إلى بدء سلسلة من التغييرات في جسم المرأة الحامل، كما يبدأ عند الأسبوعين الأولين من الحمل لا يكون هناك قبض ونمو في الجنين، ويبدأ عد العمر الحقيقي للجنين بحلول الأسبوع الثالث حيث تتشكل وتغرس البويضة الملقحة في الرحم. وفور أن يتم غرس البويضة الملقحة في الرحم يتم تحرير مواد تحدث انقطاع الدورة وتعد الجسم للحمل القادم.

    وفي نهاية هذا الأسبوع أي في منتصف الدورة الشهرية يؤدي الارتفاع في مستوى هرمون الأستروجين إلى إفراز هرمون LH من الغدة النخامية والذي يؤدي إلى حدوث التبويض حيث يتم خروج البويضة الناضجة من المبيض لتصل إلى قناة فالوب، وتكون بذلك البويضة مستعدة للتلقيح بالحيوان المنوي حيث الملايين من الحيوانات المنوية تدخل من خلال المهبل ليصل المئات منها إلى قناة فالوب ويبدأ التنافس في اختراق البويضة حتى ينجح حيوان منوي واحد فقط في اختراق البويضة وبذلك يحدث التلقيح (التخصيب) Fertilization. وبمجرد حدوث التلقيح تبدأ البويضة في إغلاق الغشاء الخارجي لها لمنع دخول أي حيوان منوي آخر. وفي هذه اللحظة قد أصبحتي حامل بالرغم من عدم وجود أي تغيرات بعد تطرأ عليكِ.

    والجدير بالذكر، أن نوع الجنين يتحدد تبعاً للكروموسوم الجنسي فكل بويضة تحتوي على كروموسوم جنسي X، أما الحيوان المنوي فيمكن أن يحتوي على كروموسوم جنسي X، أو كروموسوم جنسي Y. وبذلك يتحدد نوع الجنين منذ اللحظة الأولى للتلقيح، فإذا كان الحيوان المنوي الذي يقوم بتلقيح البويضة يحتوي على كروموسوم X فسيكون الجنين أنثى، أما إذا كان الحيوان المنوي الذي يقوم بتلقيح البويضة يحتوي على كروموسوم Y فسيكون الجنين ذكر.


    أما التغييرات التي ستلاحظينها يوما بعد يوم في جسمك تعود إلى تأثير الهرمونات المختلفة التي تفرزها الغدد ومبايض المشيمة. النشاط المكثف للهرمونات يدعم الحمل ويضمن النمو الصحي للجين، وتقوم الهرمونات أيضاً بإعداد الرحم والحوض للتجاوب مع الحمل والرضاعة. ويؤثر النشاط المكثف للهرمونات على النساء بأشكال مختلفة. والتغيير المفاجئ في المزاج يعود إلى سونامي الهرمونات.

    ومن الحالات التي تمرّ بها المرأة الحامل: قد تشعرين بأنك أصبحت ضعيفة عاطفياً وسريعة التأثر وقد تشعرين بالنفور من بعض الروائح والأطعمة التي كنت تحبينها من قبل. كما أن الضغط على الأعضاء الحيوية في الجسم قد يسبب لك التعب والنعاس وانخفاض الضغط والإغماء أكثر الأعراض شيوعا في المرحلة المبكرة من الحمل هو ما يسمى بغثيان الصباح يتمثل في الغثيان والقيء وفقدان الشهية. وبالرغم من أننا نطلق عليها اسم غثيان الصباح إلا انك قد تشعرين به في أي ساعة من ساعات اليوم وخاصة إذا كنت متعبة أو جائعة.

    ومن النصائح الواجب إتباعها خلال الأسبوع الحالي: ينبغي العلم بأن الأطعمة الغنية بحامض الفوليك على تحتوي تشكيلة من فيتامينات ب، ويجب أن تتناولي الخضار بأوراقها الخضراء والبقوليات والفاصوليا والزبادي والأرز الأسمر والبيض والحبوب الغنية بحامض الفوليك والفيتامينات.


اشتركي معنا

اشتركي معنا للحصول على اخر النصائح و المعلومات