الأسبوع الثالث عشر من الحمل - الأسبوع 13

30/01/14 22:28
عدد الزيارات 1663
  • في هذه الفترة، س يبلغ وزن طفلكِ الآن 28 غرام وتبدأ أمعاؤه بالتحرك من حبل السرة إلى المعدة، كما تبدأ أيضاً الزغابات المعوية بالتشكل، في هذا الوقت تكون البنكرياس قد تشكلت وبدأت بإفراز الإنسولين. ومع نهاية ثلث الحمل الأول تكون المشيمة قد تطورت وبدأت بتزويد طفلكِ بالأوكسجين والغذاء وتخلصه من الفضلات. ويكون طول الجنين في الأسبوع الـ  13 من الحمل 7- 8 سم تقريبياً، وتصبح له بصمات وإذا كان  أنثى  يملك 2 مليون بويضة في المبايض، كما ستنخفض البويضات إلى النصف عند ولادة الطفلة وستصل إلى حوالي 200 ألف في سن  الـ 17.

    وتساعد المشيمة أيضاً في تثبيت الحمل من خلال افراز هرمون البروجسترون والإستريول، كما قد يضع طفلكً إبهامه في فمه إلا أن عضلات المص لا يكون نموها قد اكتمل بعد، كما تبدأ النسج التي ستشكل العظام لاحقاً بالظهور حول رأس طفلكِ والذراعان والساقان والأضلاع.

    وبالنسبة للأم الحامل، تبدئين الآن تناول المكملات الغذائية كأقراص أو كبسولات الفيتامينات والمعادن والتي تحتوي بصورة رئيسية على الحديد والكالسيوم، بالإضافة إلى حمض الفوليك، الزنك، وغيرها من الفيتامينات والمعادن الضرورية لكِ ولجنينك. ويبدأ ظهور الأوعية الدموية على جلد الثديين بوضوح، وتلاحظين أن لون حلمة الثدي أصبح داكناً عما قبل. وقد تلاحظين أيضا أن جلدك أصبح داكنا بعض الشيء، أو يزداد نمو الشامات الجلدية، أو تنمو بعض الزوائد الجلدية.

    كما أنه من المحتمل أن تعاني الأم من بعض الآلام بالبطن والظهر، تقلصات وتشنجات في عضلات الساقين، الحموضة بالمعدة، والإمساك، والجدير بالذكر، أن أحد التهديدات في الشهور الثلاثة الثانية والأسبوع الـ 13 من الحمل هو الإجهاض. وهذه الظاهرة شائعة ولهذا ينبغي أن تكوني حذرة للغاية تجاه مختلف الأعراض والمشاكل التي يمكن أن تظهر وخاصة إذا كنت تعانين من مرض مزمن مثل السكري والغدة الدرقية.

    ومن المفترض أن تناقشي الطبيب عن أنواع وأسباب هذه المشكلة الخطيرة، وفي حالة الغدة الدرقية بشكل خاص ينبغي التحكم في نشاطها طوال فترة الحمل، ولا تنسي بأن الجنين يرتبط بألم عبر الحبل السري بالتالي فإن الأجسام المضادة  للغدة الدرقية وهرمونات الأم  تؤثر بشكل مباشر على نموه.

    كما تستمر أعراض ومنغصات الحمل، بعضها ينخفض وتظهر أخرى مثل البواسير، العديد من منغصات الحمل ومشاكله يمكن تخفيفها عن طريق الرياضة. تستطيعين إذن وبالرغم من الحمل أن تجعلي الرياضة جزءا من حياتك اليومية بإتباع أساليب خفيفة وحلول بسيطة تجدينها  في مرشد اللياقة للحامل.

    من جهة أخرى، إذا استمر عندك الغثيان، ينصح بتناول وجبات خفيفة كل ساعتين او ثلاث ساعات ويشتد الغثيان عند الجوع، كما ينبغي مواصلة تناول أسماك دهنية للمساعدة على نمو دماغ جنينك وهناك الجوز والصويا وزيوت البذور وهذه غنية بالأوميجا 3 وتفيدك إذا كنت من الناس الذين لا يأكلون اللحوم. ولتفادي الامساك، عليك بتناول الماء بمعدل لترين يومياً مع تناول الخضار والفاكهة النيئة والفاكهة المجففة مثل الزبيب والمشمش تفيدك لمنع عسر الهضم وتجنب الامساك.


اشتركي معنا

اشتركي معنا للحصول على اخر النصائح و المعلومات