الأسبوع الأربعون من الحمل - الأسبوع 40

30/01/14 03:39
عدد الزيارات 22981
  • في الأسبوع الأربعين، يعتبر هذا الأسبوع نهاية فترة الحمل واقتراب ولادة طفلك بشكل فعلي، حيث تكوّن طفلك تماماً ويتراوح وزنه خلال هذه الفترة بين 3.5 و4 كيلوغرام، ولم يلتحم عظم الرأس كله فتبقى مناطق منه لينة وتساعد الطفل أثناء الولادة، وتختفي مادّة اللخن الجنيني والوبر، وتتراكم الدهون تحت بشرته للحفاظ على حرارة جسمه عند الولادة.

    وبالنسبة للأم الحامل، فإنك تقتربين الآن من نهاية الحمل ومن المفترض أن تحدث ولادة طفلكِ الآن في أي لحظة, وتذكري دائماً أنه لم يفت الأوان بعد ولا زال أمامكِ أسبوعان لتحدث الولادة فيهما "إذا لم تكن قد حدثت بعد". وتحدث الولادة في الوقت الذي تم تحديده لها في 5% من الحالات فقط وإذا كان هذا حملكِ الأول فإنه من المتوقع أن تتأخر الولادة لديكِ عن التاريخ المتوقع لها لحد الأسبوعين.

    لا تتوقعي أن تكون صورة طفلكِ الآن مشابهة لصور الأطفال التي توضع في الإعلانات، حيث غالباً ما تكون رؤوس حديثي الولادة – ولفترة من الزمن – ذات شكل غير نموذجي نتيجة لمرورها خلال الحوض وغالباً ما تكون مغطاة بالطلاء الدهني والدم.

    وقد تلاحظين وجود بعض الطفح أو البقع الجافة على جلد الجنين وهذا طبيعي تماماً. وقد تكون أعضاء طفلكِ التناسلية متضخمة "الصفن لدى الذكور والشفرين لدى الإناث" نتيجة لوجود كميات من هرموناتكِ في جسم الطفل وقد يحدث نتيجة لذلك أيضاً إفراز الحليب من حلمتي ثدييه "لدى كل من الأنثى والذكر". وهذا يجب أن يختفي خلال عدة أيام ويعتبر طبيعي تماماً.

    في الأسبوع الأخير، قد تشتهي بعض الأطعمة الحلوة مثل الشوكولاتة، وهي مفيدة وتمنع التأكسد كما تمدك بالكالسيوم والحديد، وهناك أطعمة تساعد على استرخاءك ونومك، وتشمل "المشروبات اللبنية لاحتوائها على الحامض الاميني المحفز للنوم".

    عليك بالاسترخاء و استمتعي بكل لحظة لان طفلك في الطريق إليك، وفي حالة المخاض ينفصل صمام المخاط الواقي وهو التي تسد عنق الرحم "هنا يعني خروج دم يظهر على ملابسك الداخلية"، وهنا التقلصات تزداد حدة وتبدأ حالة تسرب الماء وهو السائل المحيط بالجنين "السائل الامنيوني"، وهنا سبب نزول الماء هو تمزق الكيس.

    ومن جهة أخرى، في حال تأخر الحمل ودخلتِ في الأسبوع الحادي والأربعين، سوف تشعرين أن حركة طفلك انخفضت وذلك بما أن المساحة حوله أصبحت ضيّقة ليتحرّك فيها، وسيتّسع عنق الرحم ويصبح رقيقاً، وقد تختبرين تسرب مادة زهرية اللون من مهبلك وذلك بسبب فتحة عنق الرحم. وستزداد زياراتك للحمام وذلك بسبب ضغط وزن طفلك على مثانتك.

    تابعي القيام بتمارين كيجل لتقوي عضلات رحمك، وخذي حمّاماً دافئاً لـ 15 إلى 20 دقيقة يومياً للتخفيف من الألم، وسيفحصك طبيبك كل يومين ويجري صورة ما فوق صوتية للتأكد من سلامة الطفل وكمية السائل الأمنيوسي ونبضات قلب الطفل، كما سيقيس ضغط دمك ويفحص بروتينات بولك ويجري إختبار للتأكد من حالة عنق الرحم.

    وفي حال دخلتي في الأسبوع الثاني والأربعين، فإنّك الآن تخطيت موعد ولادتك ولكن لا تقلقي لأن 5% من النساء يلدون أطفالهن بعد الموعد المحدد للولادة، وقد تشعرين بعوارض الولادة الحقيقية قريباً. وستشعرين بتشنّجات مثل تشنّجات براكستون هيكس ولكنها تصبح أقوى ومنتظمة ولن تختفي مهما فعلت، وقد يتمزّق غشاء السائل الأمنيوسي ويتسرّب السائل إمّا بقطرات خفيفة إمّا يتدفّق بقوة.

    يحثّ الكثير من الأطباء الولادة قبل الأسبوع الثاني والأربعين ولا ينتظرون، وذلك لأن خطر ولادة جنين ميت أكبر من خطر حثّ الولادة، وسيفحص طبيبك ضغط دمك ووجود البروتينات في البول كما يتأكد من حالة عنق الرحم، فهذا الأخير يصبح أكثر ليونة، كما سيحدد الطبيب موعداً لحثّ الولادة. وسيستعمل مادة الأكسيتوسين وهي دواء يسبب التشنجات فيدخلها بواسطة القسطرة الوريدية إلى عروق المرأة، ومن ثم سيمزّق غشاء السائل الأمنيوسي بنفسه، ويدخل الطبيب أو القابلة ملزم بين أصابعهم إلى عنق الرحم ويبرمونه ليتمزّق الغشاء، فلا تقلقي فالأمر ليس مؤلماً ولا يؤذيك أو يؤذي طفلك. وقد ينصح طبيبك بالولادة القيصرية فوراً، وعادة تبدأ التشنجات فوراً بعد تمزّق غشاء السائل الأمنيوسي.


اشتركي معنا

اشتركي معنا للحصول على اخر النصائح و المعلومات